بنود الموقع
عضوية الموقع

احصائيات الموقع

عدد الزوار   
653
عدد الصفحات   
52
عدد الزيارات   
163162


جديد الموقع: الفاضحة !!
جديد الموقع: عجبا رأيت !!
جديد الموقع: سَذاجَةُ فراشَة
جديد الموقع: عبرة لأولي النُّهى

المؤلفات من الكتب

مناهج المفسرين: مختصر التفسير والمفسرون

.
نشر بتاريخ الجمعة, 01 شباط/فبراير 2013 23:36

 

        لا شك أن الذهبي – رحمه الله – قد أجاد وأفاد كثيراً من كتابه : ( التفسير والمفسرون ) . حتى صار هذا الكتاب مرجعاً في بابه ، وكتب الله له القبول فدُرّس في كثير من الجامعات حتى صار مرجعاً هاماً من مراجعها ، لا يستغني عنه الطالب والباحث.

      ومن خلال عملي في التدريس الجامعي، وتخصصي في هذا الباب من العلوم الشرعية كنت أدرّس هذا الكتاب لما له من قيمة علمية. ومن خلال تدريسي له كانت لي بعض الملاحظات والآراء فيه؛ إذ لا تخلو أعمال البشر من نقيصة ما وبالذات في ميدان العلوم والتأليف فيها، إذ أبى الله أن يتم كتاب غير كتابه سبحانه . فقمت بتأليف هذا المختصر الذي يسهل الرجوع لهذا الكتاب مع تقديم خدمات كثيرة له تجعله أكثر فائدة ، وقد كتب الله القبول لهذا المختصر حيث نفذت منه الطبعة الأولى وطلب مني أن أطبعه الطبعة الثانية إذ قد قرّرَته عدة من الجامعات ، لذلك قمت بتعديله وتجويده وتدقيقه ليخرج أحسن مما كان ، والآن وصل إلى الطبعة التاسعة. فأسأل المولى أن ينفع به قارئة وكاتبه.

وعملي في الكتاب يتلخص فيما يأتي:

  1. كان اختصاري مركزاً على الاستطرادات والأمثلة الضعيفة في دلالتها، والأحاديث والآثار الأضعف في الصحة من غيرها، وعلى ما يعد الأبعد عن ما يسمى مناهج المفسرين ، وهو أقرب إلى تاريخ التفسير أو أصول التفسير وعلوم القرآن . والأهم من هذا حذف ما هو من المآخذ على الكتاب بقدر الإمكان ، والتعليق على أكثر ما ذكر في المختصر إن كان يحتاج إلى تعليق .
  2. قمت بتخريج الأحاديث النبوية والآثار .
  3. كانت لي أيضا بعض التعليقات التي ارتأيتها مناسبة ومتممة للفائدة . وكنت أضع لتعليقاتي وتخريجي للأحاديث حاشية خاصة حسب الأرقام هكذا : 1- ، 2- ، 3- .. بغير أقواس . وأما حواشي الذهبي فهي مميزة بالأقواس هكذا : 1) ،  2) ...
  4. لم تكن لي أية كتابة ـ تقريبا ـ في متن الكتاب ؛ فكله باق بعبارة المؤلف نفسه اللهم إلا كلمات معدودة جعلتها بين قوسين معكوفين هكذا : [ ] ، إضافة إلى بعض العناوين والترقيمات ، والترتيبات المسهلة على قارئ الكتاب قراءته ومذاكرته ، وبعض المواضع القليلة التي كان لا بدّ من اختصارها بعبارتي.
  5. كثيرا ما يذكر الذهبي موضع الاستدلال من الآية مبتورا ، فقمت بإكمال ما ينبغي إكماله بحيث يتضح المعنى أكثر ، بالاضافة إلى تدقيق النص القرآني وتشكيله .
  6. أصبح شبه مصطلح أن يقال : ـ صلى الله عليه وسلم ـ: للرسول محمد ـ صلى الله عليه وسلم ـ ، و رضي الله عنه : للصحابة الكرام ، و ـ عليه السلام ـ : لباقي الرسل ، ورحمه الله : للعلماء . ولكن الذهبي لم يلتزم بهذا مما يوقع القارئ بإشكال ، فيظن بعض العلماء صحابة لقوله في حقهم : رضي الله عنه ـ وهكذا . فأعدت هذا الأمر حسب الاصطلاح الذي ذكرته .
  7. تم تصحيح بعض التراجم التي ذكرها الذهبي .
  8. تمت أضافة كثير من التراجم فيما لم يذكره الذهبي .
  9. نظرا للفارق الزمني بيننا وبين الذهبي فقد تغيرت بعض المعلومات حول الكتب . فكثيرا ما قال الذهبي عن كتاب : غير مطبوع . ثم طبع بعد ذلك ، وقد قمت بإضافة هذه المعلومات على قدر استطاعتي في معرفة ما طبع من هذه الكتب .
  10. قمت بمراجعة الأعلام المذكورة في الكتاب وتم تصحيح ما يحتاج إلى تصحيح منها .
  11. شرحت كثيرا من الألفاظ التي تحتاج إلى شرح ، وبعضها تم استبداله بمعناه أثناء الاختصار وهو قليل .
  12. جعلت في آخر الكتاب فهرسا للأعلام لتسهل الاستفادة منها .
  13. صححت ما وقفت عليه من أخطاء مطبعية واضحة وما أكثرها .
  14. عادة يذكر الذهبي مراجعه في الحاشية بشكل مختصر جدا ، حيث يكتفي باسم الكتاب ورقم الصفحة، مكتفيا بذكر اسم المؤلف في أصل الكتاب ، فقمت بذكر كافة المعلومات عن الكتاب عند ذكره لأول مرة، وبذكر المؤلف مع اسم كتابه في الباقي .

هذا ماقمت به راجيا التسديد والتوفيق منه سبحانه ، وسأحاول أن أتعهد الكتاب بمزيد من الفوائد مع كل طبعة إن شاء الله

أضف تعليق

نص اتفاقية التعليق


كود امني
تحديث



المرئيات

الصوتيات

ألبوم الصور

تداعت عليكم الأمم