بنود الموقع
عضوية الموقع

احصائيات الموقع

عدد الزوار   
672
عدد الصفحات   
52
عدد الزيارات   
185161


جديد الموقع: الفاضحة !!
جديد الموقع: عجبا رأيت !!
جديد الموقع: سَذاجَةُ فراشَة
جديد الموقع: عبرة لأولي النُّهى

خواطر

عبرة لأولي النُّهى

.
نشر بتاريخ الأربعاء, 25 شباط/فبراير 2015 19:08

عندما كثر فرقة المسلمين في الأندلس ظهر عليهم الأسبان، فأراد العَبّاد حاكم إشبيلية أن يستنجد بابن تاشفين ملك المغرب ضدهم، فخَوفته جماعة من غدره وطمعه بملكه فأجابهم:

رَعي الجمال خيرٌ من رَعي الخنازير

وقصده: أن يأسره ابن تاشفين المسلم ويشغّله برعي جماله، خير من أن يأسره الإفرنج ليرعى خنازيرهم!! وأن يلجأ المرء إلى أهله ومن هم منه ويذل عندهم، خير له من أن ينكسر لعدوه فيهوي في ذل الدنيا والآخرة.

أضف تعليق

نص اتفاقية التعليق


كود امني
تحديث



المرئيات

الصوتيات

ألبوم الصور

تداعت عليكم الأمم