بنود الموقع
عضوية الموقع

احصائيات الموقع

عدد الزوار   
685
عدد الصفحات   
52
عدد الزيارات   
195582


جديد الموقع: الفاضحة !!
جديد الموقع: عجبا رأيت !!
جديد الموقع: سَذاجَةُ فراشَة
جديد الموقع: عبرة لأولي النُّهى

تداعت عليكم الأمم

المسلمون في الاتحاد السوفييتي

.
نشر بتاريخ السبت, 10 تشرين1/أكتوير 2015 15:35

الأرض الإسلامية -ميراث محمد عليه الصلاة والسلام- أضعاف أرض روسيا, فأقاليم الإسلام في الاتحاد السوفيتي تشمل:

1- الأورال.

2- استرخان.

3- سيبيريا.

4- القرم "وهي أغنى المناطق بالحاصلات الزراعية".

5- القوقاز "وهي أغنى المناطق بالبترول وبعض المعادن".

6- التركستان بلاد ما وراء النهر "منها إماما السنة: البخاري ومسلم، والمفسران: الزمخشري والنسفي، وأئمة البلاغة وإعجاز القرآن: عبد القاهر الجرجاني, وسعد الدين التفتازاني, ويوسف السكاكي, ومنها الفارابي وابن سينا، ومن علماء الرياضة والفلك خالد والبلخي, ومن علماء الهندسة: بنو موسى. ومنها البيروني، والماتوريدي الخوارزمي، والسرخسي والجوهري، وغيرهم.

 

ومن الثروات المعدنية:

250 منجمًا للذهب، 16 للفضة، 46 الحديد، 32 للرصاص، 344 للبترول، 70 للفحم، 13 للكبريت، 63 للصوديوم, عدا الأورانيوم والفرام والزئبق والنحاس والقصدير والبلاتين.

وهذه الأقاليم تمثّل الشمال الشرقي من العالم الإسلامي.

وهي تمثّل من حيث المساحة تسعة أعشار مساحة الاتحاد السوفيتي "كانت 400 ألف كيلو متر, فصارت بعد ضم البلاد الإسلامية 14 مليون كيلو متر".

- بعد الثورة البلشفية أصدر مجلس قوميسيري الشعب البلشفي نداءً موجهًا إلى شعوب روسيا من المسلمين, كان من بين من وقعه لينين وستالين جاء فيه "مؤرخًا 7 ديسمبر 1917": إن إمبراطورية السلب والعنف الرأسمالية توشك أن تنهار, والأرض التي تستند عليها أقدام اللصوص الاستعماريين تشتعل نارًا..

وفي وجه هذه الأحداث الجسام نتجه بأنظارنا إليكم أنتم يا مسلمي روسيا والشرق، أنتم يا من تشقون وتكدحون, وعلى الرغم من ذلك تحرمون من كل حق أنتم له أهل..

أيها المسلمون في روسيا.. أيها التتر على شواطئ الفولجا وفي القرم.. أيها الكرغيز والسارتيون في سيبيريا والتركستان.

أيها التتر والأتراك في القوقاز.. أيها الجبليون في اتحاد القوقاز..

أنتم يا من انتهكت حرمات مساجدكم، وقبوركم, واعتدي على عقائدكم وعاداتكم، وداس القياصرة والطغاة الروس على مقدساتكم:

سنكون حرية عقائدكم وعاداتكم، وحرية نظمكم القومية, ومنظماتكم الثقافية مكفولة لكم منذ اليوم.. لا يطغى عليها ولا يعتدي عليها معتد..

هبوا إذن فابنوا حياتكم القومية كيف شئتم، فأنتم أحرار, لا يحول بينكم وبين ما تشتهون حائل.. إلى أن قال البيان:

أيها الرفاق.. أيها الإخوان..

لنتقدم سويًّا في عزم وصلابة نحو مسلم عادل ديمقراطي.

إن رايتنا تحمل معها الحرية للشعوب المظلومة في أرجاء العالم..

أيها المسلمون في روسيا..

أيها المسلمون في الشرق..

إننا ونحن نسير في الطريق الذي يؤدي بالعالم إلى بعث جديدٍ نتطلَّع إليكم؛ لنلتمس عندكم العطف والعون..

استجابت البلاد الإسلامية وأعلنت استقلالها "عن الحكم الروسي القديم".

فهل تركها الحكم الذي يحمل الحرية للشعوب المظلومة في أرجاء العالم؟

في إبريل سنة 1917, أي: بعد أربعة شهور من البيان السابق, أصدر لينين أمرًا بالزحف على البلاد الإسلامية, وسارت الجيوش الروسية بالدبابات والطائرات والمدافع تدمر وتحصد ما في طريقها, وفي نهاية العام تَمَّ لها الاستيلاء على جمهورية "إيديل أورال"وشمال القوقاز، وحكومة خوقند، وتأخَّر استيلاؤها على شبه جزيرة القرم لعنف المقاومة فيها.

وفي سنة 919! تَمَّ الاستيلاء على جمهورية الأش ازود.

وفي إبريل سنة 1920 انتهت القرم، واستأنف الهجوم على جمهورية أذربيجان, واستطاعت إخضاعها.

وفي نهاية سنة 1920 استولت على جمهورية خيوة بعد أن ظلَّت تدافع دفاع المستميت.

وفي سنة 1921 استأنف الهجوم على جمهورية بخارى, ودار فيها قتال مرير, ودافع أحفاد الإمام البخاري رضي الله عنه عن ميراث محمد عليه الصلاة والسلام, لكنهم وحدهم لم يستطيعوا الوقوف في وجه الزحف الأحمر الثقيل, فهزمت جيوشهم المنظَّمة، لكنهم ظلوا يحاربون حرب عصابات مدة عشر سنوات دون أن يتلقوا أي معونة من العالم الإسلامي, ونشرت جريدة أزفسيتا في عددها الصادر 15 يولية سنة 1922 تقريرًا للرفيق كالينين عن مجاعة القرم "نتيجة نقل الروس ما في الجزيرة من قوات ليضطروهم للتسليم".

بلغ عدد الذين أصابتهم محنة الجوع في شهر يناير 302.000, مات منها 14.413, ارتفع عددهم في شهر مارس إلى 379.000, مات منهم 19.902, بلغ في إبريل 377.000, مات منهم 1.2754, وفي يونية 392.072, "ولم يذكر كم مات في هذا الشهر".

وقد كان سكان القرم في سنة 1917: 5 ملايين.

فأصبحوا في سنة 1940 400 ألف فقط, أقل من عُشْرِ السكان.

وكانت المساجد 1558 مسجدًا لم يبق منها إلّا العشرات.

لجأت الثورة الشيوعية بعد أن استتبَّ لها الأمر إلى نفي شعوبٍ بأكملها ليحلَّ محلها الروس, وفي بيان لوكيل الجامع الأزهر ورئيس جماعة الكفاح الإسلامي أُرْسِل إلى الأمم المتحدة, قدَّم بعض المهاجرين من الحكم البلشفي الغاشم بعض الحقائق نذكر منها:

أ- في التركستان وحدها قتل الشيوعيون سنة 1934 مائة ألف مسلم, ونفوا ثلاثمائة ألف مسلم, ومات ثلاثة ملايين جوعًا نتيجة استيلاء

الروس على محاصيلهم, وإعطائهم الصليبيين ليحلوا محلهم. وفيما بين سنة 1937-1939 ألقت القبض على 500 ألف مسلم, أعدمت منهم فريقًا ونفت الباقي.

وقتلوا من علماء الدين: الشيخ برهان البخاري قاضي القضاة, والشيخ خان مروان مفتي بخارى، والشيخ عبد المطلب داملا، والشيخ محسوم متولي، والشيخ عبد الأحد دار خان، والشيخ الحاج ملا يعقوب، والشيخ ملا عبد الكريم، ومولانا ثابت رئيس الوزراء، وشريف حاج قائد مقاطعة ألما أتا، وعطمان

أوراز قائد مقاطعة كاشغر، ويونس بك وزير الدولة, والحاج أبو محسن وزير التجارة، وطاهر بك رئيس مجلس النواب, وعبد الله داملا وزير الأشغال.

وفي سنة 1949 هرب 200 ألفًا شخص, منهم 1200 لقوا حتفهم في الطريق, وفي 1950 هرب 20000 مسلم, وقتلت روسيا منهم سبعة آلاف.

ب- في القرم قتلوا:

سنة 1921 مائة ألف مسلم جوعًا, سنة 1928 قتلوا ولي إبراهيم رئيس الجمهورية مع وزرائه. سنة 1930 قتلوا محمد قوباشي رئيس الجمهورية وجميع وزرائه. سنة 1937 قتلوا إلياس طرخان رئيس الجمهورية وجميع وزرائه بعد استدعائهم إلى موسكو أثناء محاكمة المارشال تحاتشنفسكي.

نصوص في دستور الاتحاد السوفيتي:

في دستور سنة 1918 نصَّ على أنَّ حرية الدعاية واللادينية مكفولة للجميع.

عدّل في سنة 1919 إلى حرية إقامة الشعائر الدينية وحرية الدعاية اللادينية مكفولتان لجميع المواطنين.

في دستور سنة 1936 "م. 124": لكي يستمع المواطنون بحرية الضمير تفصل الكنيسة في الاتحاد السوفيتي عن الدولة, والمدرسة عن الكنيسة, ويكفل لجميع المواطنين حرية الدعوة ضد الدين.المسلمون في الاتحاد السوفيتي

الأرض الإسلامية -ميراث محمد عليه الصلاة والسلام- أضعاف أرض روسيا, فأقاليم الإسلام في الاتحاد السوفيتي تشمل:

1- الأورال.

2- استرخان.

3- سيبيريا.

4- القرم "وهي أغنى المناطق بالحاصلات الزراعية".

5- القوقاز "وهي أغنى المناطق بالبترول وبعض المعادن".

6- التركستان بلاد ما وراء النهر "منها إماما السنة: البخاري ومسلم، والمفسران: الزمخشري والنسفي، وأئمة البلاغة وإعجاز القرآن: عبد القاهر الجرجاني, وسعد الدين التفتازاني, ويوسف السكاكي, ومنها الفارابي وابن سينا، ومن علماء الرياضة والفلك خالد والبلخي, ومن علماء الهندسة: بنو موسى. ومنها البيروني، والماتوريدي الخوارزمي، والسرخسي والجوهري، وغيرهم.

ومن الثروات المعدنية:

250 منجمًا للذهب، 16 للفضة، 46 الحديد، 32 للرصاص، 344 للبترول، 70 للفحم، 13 للكبريت، 63 للصوديوم, عدا الأورانيوم والفرام والزئبق والنحاس والقصدير والبلاتين.

وهذه الأقاليم تمثّل الشمال الشرقي من العالم الإسلامي.

وهي تمثّل من حيث المساحة تسعة أعشار مساحة الاتحاد السوفيتي "كانت 400 ألف كيلو متر, فصارت بعد ضم البلاد الإسلامية 14 مليون كيلو متر".

- بعد الثورة البلشفية أصدر مجلس قوميسيري الشعب البلشفي نداءً موجهًا إلى شعوب روسيا من المسلمين, كان من بين من وقعه لينين وستالين جاء فيه "مؤرخًا 7 ديسمبر 1917": إن إمبراطورية السلب والعنف الرأسمالية توشك أن تنهار, والأرض التي تستند عليها أقدام اللصوص الاستعماريين تشتعل نارًا..

وفي وجه هذه الأحداث الجسام نتجه بأنظارنا إليكم أنتم يا مسلمي روسيا والشرق، أنتم يا من تشقون وتكدحون, وعلى الرغم من ذلك تحرمون من كل حق أنتم له أهل..

أيها المسلمون في روسيا.. أيها التتر على شواطئ الفولجا وفي القرم.. أيها الكرغيز والسارتيون في سيبيريا والتركستان.

أيها التتر والأتراك في القوقاز.. أيها الجبليون في اتحاد القوقاز..

أنتم يا من انتهكت حرمات مساجدكم، وقبوركم, واعتدي على عقائدكم وعاداتكم، وداس القياصرة والطغاة الروس على مقدساتكم:

سنكون حرية عقائدكم وعاداتكم، وحرية نظمكم القومية, ومنظماتكم الثقافية مكفولة لكم منذ اليوم.. لا يطغى عليها ولا يعتدي عليها معتد..

هبوا إذن فابنوا حياتكم القومية كيف شئتم، فأنتم أحرار, لا يحول بينكم وبين ما تشتهون حائل.. إلى أن قال البيان:

أيها الرفاق.. أيها الإخوان..

لنتقدم سويًّا في عزم وصلابة نحو مسلم عادل ديمقراطي.

إن رايتنا تحمل معها الحرية للشعوب المظلومة في أرجاء العالم..

أيها المسلمون في روسيا..

أيها المسلمون في الشرق..

إننا ونحن نسير في الطريق الذي يؤدي بالعالم إلى بعث جديدٍ نتطلَّع إليكم؛ لنلتمس عندكم العطف والعون..

استجابت البلاد الإسلامية وأعلنت استقلالها "عن الحكم الروسي القديم".

فهل تركها الحكم الذي يحمل الحرية للشعوب المظلومة في أرجاء العالم؟

في إبريل سنة 1917, أي: بعد أربعة شهور من البيان السابق, أصدر لينين أمرًا بالزحف على البلاد الإسلامية, وسارت الجيوش الروسية بالدبابات والطائرات والمدافع تدمر وتحصد ما في طريقها, وفي نهاية العام تَمَّ لها الاستيلاء على جمهورية "إيديل أورال"وشمال القوقاز، وحكومة خوقند، وتأخَّر استيلاؤها على شبه جزيرة القرم لعنف المقاومة فيها.

وفي سنة 919! تَمَّ الاستيلاء على جمهورية الأش ازود.

وفي إبريل سنة 1920 انتهت القرم، واستأنف الهجوم على جمهورية أذربيجان, واستطاعت إخضاعها.

وفي نهاية سنة 1920 استولت على جمهورية خيوة بعد أن ظلَّت تدافع دفاع المستميت.

وفي سنة 1921 استأنف الهجوم على جمهورية بخارى, ودار فيها قتال مرير, ودافع أحفاد الإمام البخاري رضي الله عنه عن ميراث محمد عليه الصلاة والسلام, لكنهم وحدهم لم يستطيعوا الوقوف في وجه الزحف الأحمر الثقيل, فهزمت جيوشهم المنظَّمة، لكنهم ظلوا يحاربون حرب عصابات مدة عشر سنوات دون أن يتلقوا أي معونة من العالم الإسلامي, ونشرت جريدة أزفسيتا في عددها الصادر 15 يولية سنة 1922 تقريرًا للرفيق كالينين عن مجاعة القرم "نتيجة نقل الروس ما في الجزيرة من قوات ليضطروهم للتسليم".

بلغ عدد الذين أصابتهم محنة الجوع في شهر يناير 302.000, مات منها 14.413, ارتفع عددهم في شهر مارس إلى 379.000, مات منهم 19.902, بلغ في إبريل 377.000, مات منهم 1.2754, وفي يونية 392.072, "ولم يذكر كم مات في هذا الشهر".

وقد كان سكان القرم في سنة 1917: 5 ملايين.

فأصبحوا في سنة 1940 400 ألف فقط, أقل من عُشْرِ السكان.

وكانت المساجد 1558 مسجدًا لم يبق منها إلّا العشرات.

لجأت الثورة الشيوعية بعد أن استتبَّ لها الأمر إلى نفي شعوبٍ بأكملها ليحلَّ محلها الروس, وفي بيان لوكيل الجامع الأزهر ورئيس جماعة الكفاح الإسلامي أُرْسِل إلى الأمم المتحدة, قدَّم بعض المهاجرين من الحكم البلشفي الغاشم بعض الحقائق نذكر منها:

أ- في التركستان وحدها قتل الشيوعيون سنة 1934 مائة ألف مسلم, ونفوا ثلاثمائة ألف مسلم, ومات ثلاثة ملايين جوعًا نتيجة استيلاء

الروس على محاصيلهم, وإعطائهم الصليبيين ليحلوا محلهم. وفيما بين سنة 1937-1939 ألقت القبض على 500 ألف مسلم, أعدمت منهم فريقًا ونفت الباقي.

وقتلوا من علماء الدين: الشيخ برهان البخاري قاضي القضاة, والشيخ خان مروان مفتي بخارى، والشيخ عبد المطلب داملا، والشيخ محسوم متولي، والشيخ عبد الأحد دار خان، والشيخ الحاج ملا يعقوب، والشيخ ملا عبد الكريم، ومولانا ثابت رئيس الوزراء، وشريف حاج قائد مقاطعة ألما أتا، وعطمان

أوراز قائد مقاطعة كاشغر، ويونس بك وزير الدولة, والحاج أبو محسن وزير التجارة، وطاهر بك رئيس مجلس النواب, وعبد الله داملا وزير الأشغال.

وفي سنة 1949 هرب 200 ألفًا شخص, منهم 1200 لقوا حتفهم في الطريق, وفي 1950 هرب 20000 مسلم, وقتلت روسيا منهم سبعة آلاف.

ب- في القرم قتلوا:

سنة 1921 مائة ألف مسلم جوعًا, سنة 1928 قتلوا ولي إبراهيم رئيس الجمهورية مع وزرائه. سنة 1930 قتلوا محمد قوباشي رئيس الجمهورية وجميع وزرائه. سنة 1937 قتلوا إلياس طرخان رئيس الجمهورية وجميع وزرائه بعد استدعائهم إلى موسكو أثناء محاكمة المارشال تحاتشنفسكي.

نصوص في دستور الاتحاد السوفيتي:

في دستور سنة 1918 نصَّ على أنَّ حرية الدعاية واللادينية مكفولة للجميع.

عدّل في سنة 1919 إلى حرية إقامة الشعائر الدينية وحرية الدعاية اللادينية مكفولتان لجميع المواطنين.

في دستور سنة 1936 "م. 124": لكي يستمع المواطنون بحرية الضمير تفصل الكنيسة في الاتحاد السوفيتي عن الدولة, والمدرسة عن الكنيسة, ويكفل لجميع المواطنين حرية الدعوة ضد الدين.

وفي المادة 122 من القانون الجنائي السوفيتي تحريم تلقين الأطفال الأحداث العقائد الدينية في مدارس الحكومة, أو المدارس الخاصة, أو المعاهد التعليمية المختلفة.

وواضح من هذه النصوص:

1- التفرقة الظالمة بين حرية التدين وحرية الإلحاد؛ فالأولى قاصرة على مباشرة الشعائر الدينية "إن صدقوا فيها", والثانية ممتدة إلى حرية الدعوة والدعاية ضد الدين.

2- تنتهي حرية التديُّن إلى مجرد شعائر بغير مضمون, ولا تطبيق إذا وعينا النص الجنائي الذي يحرم تلقين الأطفال العقائد الدينية في مدارس الحكومة أو المدارس الخاصة أو المعاهد التعليمية المختلفة, فمن أين يأتي لهم التديُّن الذي يسمح الدستور "المحترم" بممارسة شعائره.

وفي المادة 122 من القانون الجنائي السوفيتي تحريم تلقين الأطفال الأحداث العقائد الدينية في مدارس الحكومة, أو المدارس الخاصة, أو المعاهد التعليمية المختلفة.

وواضح من هذه النصوص:

1- التفرقة الظالمة بين حرية التدين وحرية الإلحاد؛ فالأولى قاصرة على مباشرة الشعائر الدينية "إن صدقوا فيها", والثانية ممتدة إلى حرية الدعوة والدعاية ضد الدين.

2- تنتهي حرية التديُّن إلى مجرد شعائر بغير مضمون, ولا تطبيق إذا وعينا النص الجنائي الذي يحرم تلقين الأطفال العقائد الدينية في مدارس الحكومة أو المدارس الخاصة أو المعاهد التعليمية المختلفة, فمن أين يأتي لهم التديُّن الذي يسمح الدستور "المحترم" بممارسة شعائره.

حاضر العالم الإسلامي لعلي جريشة

أضف تعليق

نص اتفاقية التعليق


كود امني
تحديث



المرئيات

الصوتيات

ألبوم الصور

تداعت عليكم الأمم